٢١ يوم لا تكفي لترسيخ عادة جديدة | فن تكوين العادات

في كل منشور توعوي تكون قاعدة الـ٢١ يوم موجودة، حيث ينصحنا التنمويّون بتكرار عادة معيّنة نرغب بها لمدة واحد وعشرون يوم متتالية وإذا توقّفت في يوم واحد يجب عليك البدأ من جديد وهكذا يدور الناس في حلقة مفرغة من أجل التغيير. في هذه المقالة المترجمة –بتصرُّف – سنتعرّف على  حكاية الواحد والعشرون يوم وسنتعلّم كيف نكوّن عادات جديدة أكثر ثبات. 8

في عيادة التجميل

Maxwell Maltz الجرّاح التجميلي الذي لاحظ سلوك مرضاه الغريب في عام ١٩٥٠، بدأت القصّة عندما قام بإجراء عمليّة تجميليّة لأنف المريض ووجد أنّ بمرور ٢١ يوم على إجراء العمليّة يبدأ المرضى بالتعوّد على وجوههم الجديدة، على نحو مماثل، عندما يُجري المرضى عمليّة بتر لليد أو الرجل كان يأخذ منهم ٢١ يوم حتى يعتادوا على وضعهم الجديد. 

هذه التجارب مع المرضى حثّت الطبيب للتفكير بالفترة التي يتطلّبها هو نفسه حتى يتكيّف مع التغييرات والسلوكيّات الجديدة التي يمارسها ولاحظ أن الأمر ينطبق تمامًا عليه حيث في واحد وعشرون يوم شكّل عادة جديدة. عندها قام الطبيب بالكتابة عن هذه التجارب قائلًا:” يتطلّب ٢١ يوم على الأقل لتتلاشى صورة ذهنيّة ويحلّ محلّها واحدة جديدة صلبة
 
 
في عام ١٩٦٠، نشر الطبيب هذا الإقتباس وأفكار أخرى عن طرق تغيير السلوك في كتاب إسمه:  Psycho-Cybernetics
الكتاب ضرب رقمًا قياسيًا حيث بيع أكثر من ٣٠ مليون نسخة منه. 
 

بداية المشكلة

في العقود المتتالية، كتاب الطبيب Malz أثّر على ساحة التنمية الذاتيّة ابتداءًا من زيغ زيغلر صاحب كتاب أراك على القمة  وصولًا إلى توني روبنز بطل التحفيز والإيجابيّة المطلقة.
 
*فاصل / على نيتفلكس وثائقي Tony Robbins: I Am Not Your Guruيشرح لكم ماذا أقصد بالإيجابيّة المطلقة*
 

حتى نفهم كيف تؤخذ الكلمات بشكل عام دون الإنتباه للمعنى، بدأ الناس ينقلون رواية  الـ ٢١ يومًا متناسيين تمامًا ما بين القوسين ( يتطلّب على الأقل ٢١ يوم )   واختصروا القاعدة إلى ( يتطلّب ٢١ يوم لبناء عادة جديدة) 

وبهذه الطريقة بدأ المجتمع بنشر القصة وتداولها، العجيب في هذا كيف يتمّ التعامل مع اقتباسات كهذه كحقائق مُسلّمة. فلو أنّ مجموعة من الأشخاص اتفقوا على أنّ خمسون مرّة تكفي لتحقيق شيئًا ما، عندها يبدأ الآخرون بتصديقهم. 
 
ولهذا السبب تبدو قاعدة الـ٢١ يوم منطقيّة، فهي قابلة للفهم والإستيعاب وإطارها الزمني قصير جدًا ليصبح مصدر إلهام وطويل بشكل كافي حتى يتم تصديقه، ومن ذا الذي لا يحب فكرة تغيير حياته في ثلاثة أسابيع فقط؟ 
 

كم من الوقت يتطلّب لتكوين عادة جديدة

 
Phillippa Lally باحثة في الصحة النفسيّة في جامعة لندن، قامت بإجراء دراسة نُشرت في منصة European Journal of Social Psychology حول الوقت الذي يتطلّبه الإنسان حتى يكوّن عادة جديدة. 
 
الدراسة اختبرت ٩٦ شخص على مدار ١٢ اسبوع.. كل شخص إختار عادة جديدة واحدة يمارسها لمدة ١٢ اسبوع وسجّلوا كل يوم ما لو قاموا بفعل السلوك المختار وهل مارسوا العادة  بشكل تلقائي كما لو انها من الروتين أم تطلّبت جهد أكبر. 
 
بعض الأشخاص اختاروا عادات بسيطة مثل شرب قارورة ماء مع الغداء والبعض الآخر اختاروا مهام أصعب مثل الجري لمدة ١٥ دقيقة قبل وجبة العشاء. في نهاية الـ ١٢ اسبوع، حلّل الباحثون البيانات ليحدّدوا كم المدّة اللازمة لكل شخص ليكوّن سلوك جديد إلى أن يصبح السلوك تلقائي وجزء من الروتين(حيث يفعله دون جهد أو تفكير
 
 
في المتوسط، يتطلّب أكثر من شهرين قبل أن يصبح السلوك الجديد تلقائي، تحديدًا ٦٦ يوم. ولتكوين عادة جديدة تختلف النتيجة إعتمادًا على نوع العادة، الشخص والظروف المحيطة.. وفي هذه الدراسة تكوّنت العادات بين ١٨ يوم إلى ٢٥٤ يوم. 
 
بمعنى آخر، سيأخذ منك شهرين إلى ثمانية أشهر لتكوّن عادة جديدة وليس ٢١ يوم. بشكل مثير للإهتمام، وجد الباحثون أن تفويت يوم واحد في رحلة تكوين عادة جديدة لا يؤثر على عمليّة بناء العادة وتكوينها.. فبناء وتكوين العادات لا يعني اداءها كل يوم أو تركها بالكامل. 
  

عن الإلهام في الرحلة الطويلة

اولًا، لا تيأس في حال إلتزمت بسلوك لعدّة أسابيع ولم يتحوّل إلى عادة، لأن الأمر يتطلّب وقتًا أطول من ذلك.. فلا تحكم على نفسك بالفشل إذا لم تُتقن سلوك معيّن في ٢١ يوم فقط بدلًا من ذلك، تعلّم أن تحُبّ خطواتك الصغيرة والطُّرق الطويلة. 
 
ثانيًا، لا يتحتّم عليك أن تكون مُتقنًا للعمل، التوقف عن السلوك لأكثر من مرّة لا يؤثر على المدى الطويل لتكوين عادتك، اسمح لنفسك أن تُخطئ  وطوّر إستراتيجيّات للعودة على الخطّة مجددًا. 
 
ثالثًا، قبولك للرحلة الطويلة يساعدك بفهم عمليّة تكوين العادات ويعلّمك الإنضباط ويُطمئنك بأن التغيير الحقيقي لا يحدث في يوم وليلة. 
 
 

One comment

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s